Showcase & Discover Creative Work Sign Up For Free
Hiring Talent? Post a Job

Bēhance

Assiut 2012

  • 32
  • 1
  • 0

  • ... Assiut 2012 ... أسيوط 2012...

    " تمثيل لقصيدة عن حادث أسيوط 2012 - للشاعرة : آية خضر "
    '' a drawing which expresses a poem about Assiut accident 2012 - written by Poet : Aya Khedr ''
    https://www.facebook.com/aya.khedr91
     

    Pencils 12B - 10B - 6B - 4B - F - HB - 4H
    Charcoal
    Graphite Pencil - Faber Castell 2900 HB
    Mechanical Pencil 0.7mm
    Watercolor Pencil - Black
    Black Ink Pen

    13x18...inches

    القصيدة كلمات / آية خضر

    امسح دموعك يا عُــمـر
    زمنــك عظيم يا فاروق

    ترعى البشر و الطير 
    و لكل نفس حقوق

    خمسين ملاك إندبـــح
    كان مين هنا محقوق

    و الحلم ساب الشجــر
    قلب الأمل مخنوق

    مين اللى قال الورق 
    يدبل فى وسط ربيع
    مين اللى باح .. دمــــه

    ملعون يا بحــر البقر 
    من تانى جاى تنتشــل
    الطفــل من .. أمــه

    كان نفسى أكون ويـَّــاه 
    قبل الفراق ألمحــه
    و أنده على إسمــه

    و أســأل على الواجـب
    بالصدفة أشوف رسمــه

    أضحك و أقول فنان ..
    حلوة قوى الألوان
    فيبصـلى و يســأل 

    إمتــى بقى نـــوصــل

    و القطر بيقرَّب ..
    يبعــد كدا بينــا

    فأضمــه أنا جــداً ..
    و أهمســله " عالجنــة "

    و أشوف جمال ضحكته
    فيبوسنى و يغمض ..
    عامل كــدا مكسوف

    فأقولــه خليك كدا ..
    و بلاش للحظــة تشوف

    دمك بيدفع تمن ..
    إهمال و قطر و خوف

    و أمــا تفتَّــح بقى 
    هتشوف مكان أجمل
    يسبق كدا الحواديت

    و أنا من هنا حسيت

    بالموت و من قبلك

    شايفة كمان أهلك

    حاضنين كدا الكراريس
    على خط قطر الموت

    دمعــة ورا دمعة 
    نازلة كدا بتفوت
    لعنــة على دا الحال

    فات الطابور يبكــى
    يحيكيكوا فى الموال

    مشتاق لصوت ضحككوا
    مشتاق للعب عيال 
    ..........

    .. وداعــاً أيها الحلم الصغير ..
    ((بقلبــى : آيــة خضــر))
    17/11/2012
    https://www.facebook.com/aya.khedr91
    -----------------------
     

    شكر خاص لأصدقائي:
    مصطفى عبد البديع
    آلاء محمود
    غيداء أشرف
     
    https://www.facebook.com/DoctorArtistmjdyMajdi